منتدى يهتم بالشعر والثقافة ومتابعة مسابقة أمير الشعر

تشكر ادارة منتدى أصدقاء أمير الشعراء العضوة المتميزة الاخت (ايلول) على تصميم بنير وضع كشعار المنتدى كل ا لشكر لها

    [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    شاطر
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الخميس سبتمبر 17, 2009 12:47 pm


    أحمد مطر

    -----------------------

    قابيل وهابيل
    إثنان لا سواكما، والأرض ملك لكما
    لو سار كل منكما بخطوه الطويل
    لما التقت خطاكما إلا خلال جيل.
    فكيف ضاقت بكما فكنتما القاتل والقتيل؟
    قابيل.. يا قابيل
    لو لم يجئْ ذكركما في محكم التنزيل
    لقلت: مستحيل!
    من زرع الفتنة ما بينكما..
    ولم تكن في الأرض إسرائيل؟!
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الخميس سبتمبر 17, 2009 12:50 pm

    الهلال .. | مقام عِراق |

    كفوا لسان المراثي إنها ترف عن سائر الموت هذا الموت يختلف
    يا من تصيحون يا ويلي و يا لهفي و الله لم يأت بعد الويل و اللهف

    ضل الكلام و ضل المهتدون به إن الصفات خيانات لما تصف
    فالمرء سر و وجه المرء يكتمه تحتار هل عرفوا أم بعد ما عرفوا
    تخبرهم فترى في صمتهم خدرا كالشيخ عزاه عن موت ابنه الخرف
    فان يصبروا لا تصدق أنهم صبروا أو يضعفوا لا تصدق أنهم ضعفوا
    أنظر إليهم ... أقام الليل في شغل تحت هلال لغير الخوف يرتجف
    يضمدون نخيل الله في زمن للحرب لا السلم فيه يرفع السعف
    تعانق الموت فيهم و الحياة كما تعانقت في الحروف اللام و الألف

    يا هلال ... يا بتسامة ليل عليل يجامل أمثالنا الزائرين
    يا استدارة نون بخط ابن مقلة ... يقسم قارؤها أنها النون في قول ربك كن
    يتفرع من حبرها شجر يثمر الخلق كلهم يا سيدي أجمعين

    شهدت تفرع تاريخنا كغصون الخيال ... و شهدت وداعته حين كان بريئا كعين الغزال
    و شهدت تيبسه كقرون الوعول ... تشاركنا كل ليل قصير و تسهر وحدك في كل ليل يطول
    و أنت اللذي نام بين المقابر كي لا يراه المغول ببغداد يا صاحبي
    ثم عدت كما يصف ابن الأثير تعانق من عاش من أهلها ... كي تتدبر أمر المعايش لا بد من قمر يسهر الليل حتى و إن كان فيها مغول

    يا جليل النحول ... يا خفي الكمال ... يا رفيق الرفاق إليك السؤال:
    هل سألت و أنت تعد خطانا منذ الهجرة النبوية حتى احتلال العراق .. هل رفقت بنا يا رفيق الرفاق؟؟؟
    فقال الهلال: أنا الحتمال ... أنا الزعم أن الإضاءة في الليل ممكنة دون أن تظلم النار زيتا و دون افتخار الدخان بلا وجه حق على العالمين
    أنا الليل حين يخالف فطرته و يضيء ... أنا الإحتمال الضئيل ...
    أقول لكم إن شمسا و إن فارقت ما تزال هنا في زوايا السماء و وجهي عليها الدليل... أنا الإحتمال الخفيف الثقيل
    أنا كلما أضعف الله ضوئ طالبتكم أن تروني أكثر ... هاتوا مناظيركم و استعدوا ... أنا الأمل المستغل الذي دائما يطلب المستحيل.
    يوقن الراصدون بأن لا صباح سيطلع مني ... لأني ضعيف نحيف هزيل ...
    و لكنهم يذهلون إذا ما أطل عليكم بوجهي صباح جديد ...
    لم أغب كنت أحضره من مكامنه ... أي نعم مت حتى أتيت به ... فأنا الميت الحي فيه
    اذكروني اذكروني إذا جاء صبح ... ففي كل صبح هلال شهيد ...

    قال الهلال ينادي كل من قتلوا :
    الموت محتمل ضيفا به ثقل ... كذا قيامي بعد الموت محتمل
    يا قائمي الليل لا خوف ولا وجل ... أنا لكم ولد إن شئت أو سلف.
    قال الهلال:
    أنا المولى المولى ... يا أهل ودي أنا مولى دم القتلى
    تحت القنابل أتلو سورة الأعلى ... و لن ترد المنايا سورة تتلى
    لكن نموت و في أسماعنا شرف ... حيي المآذن تحت القصف تنتصب
    حتى الطيور التي من حولها عرب ... تطمئن الأهل إذ يجتاحها اللهب
    أنا بخير فلا خوف ولا رهب ... ما زلت أقصف لكن لست أنقصف
    كفوا لسان المراثي إنها ترف

    تميم البرغوثي
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الخميس سبتمبر 17, 2009 12:52 pm

    ذات عام..أحببتك كثيرا..حتى خُيّل إليّ اني سرقت مشاعر أهل الأرض جميعا

    ماذا أكتب لك في العام الجديد
    هل أكتب أني أحبك؟
    نبأ قديم
    وحكاية عشق مملة
    يتثاءب الصغار في بدايتها
    ويتظاهرون بالنوم


    في بداية كل عام
    أدخل في حالة مؤلمة من الحنين إليك
    فأغمض عيني كي أعيد الزمان الى الوراء
    وأُسافر فوق أجنحة الخيال إليك
    لكن في هذا العام
    افتقدت وجودك في قلبي
    وافتقدت إحساسي بالحنين الجميل إليك


    في العام الأول لرحيلك
    بحثتُ عنك بحب فلم أجدك
    فظننتُ انك تمارس معي
    لعبة الاختباء
    وفي العام الثاني لرحيلك
    بحثتُ عنك برعب فلم أجدك
    فأيقنتُ انك تمارس معي
    لعبة الموت

    كلانا أحب الآخر بطريقته
    فكنت بالنسبة إليّ
    الحلم الذي تمنيتُ ان يصبح واقعا
    وكنتُ بالنسبة إليك
    الواقع الذي تمنيت ان يبقى ... حلما

    كان العام الجديد هنا
    بحثتُ عنك بألم وذهول
    لدرجة اني
    تمنيتُ ان تتوقف الأرض عن الدوران لحظة
    لأقول لك
    "كل عام وقلبك بألف خير"

    ما اروع ذلك العام الذي كنت فيه حبيبي
    كان تراب الأرض عنبرا
    وموج البحر سُكّرا
    ولون الجبل اخضرا
    ووجه القمر ضاحكا
    وضوء الشمس أشقرا

    وما أقسى هذا العام الجديد
    زرتُ فيه مدينة الحنين كعادتي كل عام
    وفي يدي أحمل باقات الورد
    كي اهديها كل الذين
    أحتفظ بهم في مدينة الحنين
    لكني رأيت أحلامها مُنكسّة
    وطرقاتها مظلمة
    تُرى
    من أطفأ القمر
    وكسر مصابيح الطرقات؟

    ربما في هذا العام
    لم يعد لك في قلبي شيء من الحب
    ولم يعد لك في داخلي شيء من الحنين
    ولم يعد لك في خيالي شيء من الخيال
    ولم يعد لك في جنوني شيء من الجنون
    ولم يعد لك في عيني شيء من الدمع
    لكن
    مازال لك في طريقي الكثير من الأطلال
    كلما ممرتُ عليها
    تذكرتُ اني ذات يوم كنت على قيد الحياة

    هاهو عام آخر يمضي بتفاصيله الحزينه
    هاهو عام جديد آخر يأتي بتفاصيله المجهولة
    تُرى
    ماذا كان سيضيرك
    لو انك قتلتني ورحلت..

    ( كل عام وأنت في قلبي....)

    شهرزاد ..

    ابوديب
    :: عضو مميز ::
    :: عضو مميز ::

    عدد المساهمات : 127
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 34

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف ابوديب في الجمعة سبتمبر 18, 2009 2:58 am

    إيحي بَعْـشَـلْ

    مـنذ ظـلامِ الفجـر
    يَـنُـفُّ الـزفـت على الجمهـور الصامـت
    كلبٌ يركضُ
    لا يـعـرف أين يـبـول بيوم الإستـقـلال الناجـز
    لم يـلـق مكـاناً أهدأ
    من تحـت منصـة يـوم الاسـتقـلال
    مـكبرة زعـقتْ أجَّـلْـنا الاسـتقـلال
    لأن المسئولَ توعَّـك منذ قليل
    حـبس الكـلب بـقيـة حـاجـته
    وسـرى هـمس بين الناس
    أصيب المسئول بداء الكلب
    لم يبق صغيرٌ لم يصـنع مـن ورق
    الزينة طائرة
    بـذلوا كـل خـيال الـلعب فلم تـقلـع
    ما كادت واحدةٌ حتى نكَسَـتْ
    صـاحَ الطفلُ لـقد سقطـت
    كَـمَّ أبوه اللـفظة
    لا تنطقْ يسقطُ إطلاقاً
    من أين تعـلمت اللـغـة السـوقـية
    قـل طارت نحـو الأرض
    تعلم أن تقرأ بالمقـلوب وأَنْ..
    صدحـتْ طـاقـات الطفل وأن أضحك بالمقلوب؟
    فـحاول أن يقرأ بالمقـلوب
    شعـارا إيحي إيحي بعشل
    ضحك الأطفال بأي لغات العالم تحكي؟
    قال لهم بالمقلوبة
    قال لهم إيحي يحيا
    بعشل شعب
    إخرسْ.. صاحَ أبوهُ ولا تقرأ أبدا
    كان لدي صديقٌ يا ولدي
    قرأ الأشياء ولم يقـلب قـلبوه
    هل تعـرفُ ما معنى قلبوه؟
    ولما أُفرجَ عنه مشى منفرج السـاقين
    ويحكي أشياء تشبه إيحي بعشـل
    أرسل لحيته للتمويه فلم ينفع
    صار يغير وجهتها كل صباح
    إن كان الوضع يساراً وجهها للشرق
    وإن كان الوضع يميناً وجهها للغرب
    وجاءت أيام ليس يساراً ليس يميناً فلتتْ لحيتُـه
    في الوضع بلا بوصلة
    كان إذا طُـرقتْ باب الدار يموت
    فأكثر ما كان يخاف من الضرب
    ما زال الكلب يحاول أن يخرجَ من ورطة يوم الإستقلال
    فكر ما دام الحُـكم أصيب بداء الكلب
    لماذا لا يرسل باقة ورد باسم كلاب الجمهورية قاطـبة
    وستتلى برقيته قبل الأخبار
    سيصبح كلباً مشهوراً بين كلاب الحي
    وتقضى حاجته
    وبدا أن الناس انصرفوا
    لمْ يبق سوى الصمت يروح
    ويأتي في ضجر
    والأمن يراقبه يلقي القبض عليه
    يحاكم يسجن والكلب يعاقب بالضرب
    إيحي بعشـل
    إيحت إيحت تيروهيتش
    تحيا تحيا الجمهورية

    مظفر النواب
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 10:06 am

    | أبو ديب , يوسُف الهيتي , شام |

    أينكم ؟!

    هذه الصفحة مشتاقة لعبق تواصلكم .. أتمنى ألا يطول الغياب أكثر !!

    تحياتي .. أيلول
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الجمعة أكتوبر 02, 2009 2:58 pm

    علموه كيفَ يجفو فجفا ظالمٌ لاقيْت منه ما كفى
    مسرفٌ في هجرِه ما ينتهي أَتُراهم علَّموه السَّرَفا؟
    جعلوا ذنبي لديْه سَهَري ليت بدري إذ درى الذنب عفا
    عرف الناسُ حقوقي عنده وغريمي ما درى ، ما عَرفا


    أحمد شوقي

    شام
    :: عضو مميز ::
    :: عضو مميز ::

    عدد المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 19/08/2009

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف شام في الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 4:47 am

    وبدأت أكتشف اليقين
    وعرفت أنك ِ للسوى تتجملين
    وله ترشين العطورَ .. وتقلعين وترتدين ..
    ولمحت طوقَ الياسمين ْ. في الأرض .. مكتوم الأنين
    كالجثة البيضاءتدفعه جموع الراقصين
    ويهم فارسك الأمير بأخذه
    فتمنانعين وتقهقهين
    .....

    لا شيء يستدعي انحناءك
    ذاك طوق الياسمين

    ابوديب
    :: عضو مميز ::
    :: عضو مميز ::

    عدد المساهمات : 127
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 34

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف ابوديب في الأربعاء أكتوبر 14, 2009 11:38 am

    بعـد حفـل عـيـد الاسـتـقلال


    الجـو سَـيمـطرُ
    والـساحَة تَعْـبـقُ بالـصَّـمْت
    وكـلـبٌ في الـزاويـة الـزرقـاء
    هـناك يـبـولُ عـلى شـيء
    وبقـايا خـُطـَبٍ وشـِعـارات
    تـتطايـَر في الـريح
    احـتـَفـَلـتْ جـمهـورية صَـمتـسْـتان
    الـحُـرة بالاسـتـقلال الـوَطني
    بـرغـم تـفـَشّي داء الكـَلب
    ولأن الـجـوعَ كـما قـالـوا
    في خـطـب الـيـوم تـفـشى
    في كـلِّ جـهـات الـدنـيا
    صَـدَرَ الـمـَرسـوم بـتأسـيـس
    مُـديـرية نـَهـب الـشـَّـعْب
    واســتـوردَ بـَعـضُ الـمَسـؤولين
    - مـن الـخـارج طـبعاً -
    أحـدثَ أجـهـزةٍ في تـفـريخ الـرشـوة
    فـَرخـتِ الـرشـوةُ أكـثـر
    مـِن كـُل دَجـاج الـكـون
    وصَـار الـبعـضُ يـَبـيع الـرَّشـوةَ بالـفـرن
    أو الـرشـوة بالـسـيخ
    أو بـروســتـِد حـَسـَب الـجـيـْب
    صحـفـي أجـرى اسـتفـتاء لـلـناس
    وصَـوّرَ مَخـلـوقـاتٍ تـنـتظرُ الـزبـلَ
    الـوطنيّ طـَوالَ الـيـومِ لاسـكـاتِ الـجـوع
    تـعـَرّضَ لـلـتوبـيخِ مـِن الـهَـيـئاتِ الـدولـية
    تحْـديـداً مِـن مَجـلـس أمـن الـسَّـلـب
    فـالـمَـجـلس يـَعـمل أن تـتـفـَشى هـذي
    الـحالـةُ في جـَمهـوريات الـصّـمت جـَمـيعاً
    ويرانا لا نـصلـحُ إلا لـلـكـبّ
    يا عـرب الـرّدة يكـفـي
    وَصَـلَ الـذلُ إلـى.....!!
    لـولا الأخَـوات لـقـلـتُ

    مظفر النواب
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في السبت أكتوبر 24, 2009 7:49 am

    القاه في اليم مكتوفا وقال له اياك اياك ان تبتل بالماء !!
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في السبت أكتوبر 24, 2009 7:54 am

    وفيت وفي بعض الوفاء مذلة لآنسة في الحي شيمتها الغدر
    وقور وريعان الصبا يستفزهافتأرن أحيانا كما يأرن المهر

    تسائلني من أنت وهي عليمة وهل بفتى مثلي على حاله نكر
    فقلت كما شاءت و شاء لها الهوى قتيلك قالت أيهم فهم كثر

    فقلت لها لو شئت لم تتعنتي ولم تسألي عني وعندك بي خبر
    فقالت لقد أزرى بك الدهر بعدنا فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهر

    شام
    :: عضو مميز ::
    :: عضو مميز ::

    عدد المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 19/08/2009

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف شام في الأحد أكتوبر 25, 2009 2:51 am

    حداء الوجوه الغائبة


    يُطِلُّ مِنْ خَاطِرِي المَكْسُورِ غُيَّابُ
    كَأَنْجُمٍ مِنْ مَسَامِ اللَّيْلِ تَنْسَابُ

    أُصغي إلى العشبِ عند الفجر أسمعُهُ
    ينمو عميقاً على أصداءِ مَن غابوا

    كنَّا صغاراً و طينُ الحيّ يجمعنا
    تضمّخت منه أطرافٌ و أثوابُ

    كنّا دروباً تربِّيها طفولتنا
    عصابةً جرمها فوضى و ألعابُ

    هنا عَقدْنا بكفِّ العمرِ حيرتنا
    و صمتُنا لاكتشافِ الروحِ سردابُ

    كنّا وقوفاً على أعتابِ نشوتِنا
    كأنّنا لعيونِ الدهرِ أهدابُ

    يا للخطى كيف لم تُقلق دروبك يا
    حلماً يهدهدُ روحي كلّما آبوا

    حطُّوا كهمسة وصلٍ في تخاطرنا
    و بوحُهم لصلاة الروح محرابُ

    كنّا عناقَ اعتناقٍ في توحّدِنا
    لنا إذا غار منّا الحبُّ أسبابُ

    كم لفّق الدهرُ ألواناً تخايلهم
    فاغتالها من هزيع الليل جلبابُ

    هم لقَّنُوا الكَرْمَ سِرَّ الخمر و انصرفوا
    فعاتبتهم عناقيدٌ و أنخابُ

    خطُّوا ملامحهم في الماء و اكتشفوا
    أنَّا كما تدعينا الخمر أحبابُ

    جابوا السؤال فضاعوا في تلفته
    لا تدّعي الريح وهماً أنهم خابوا

    يا غيثهم كيف لم تطفئ لظى ظمئي
    لم يعذب الماء لولا أنهم ذابوا

    صهيل حزني احتمالاتٌ مراوغةٌ
    تتيه فيه مسافاتٌ و أحقابُ

    أنأى كأنّ مجراتٍ تراودني
    تنوء بي من حمام الشوق أسرابُ

    أخطُّ فوق مرايا الوهم أسئلتي
    و احترتُ كيف المرايا فيّ ترتابُ

    أمدُّ كفيَ نحو النجمِ أقطفهُ
    كأنني للفضاء الرحب عرّابُ

    في لحظةٍ أحسن التسديد لي جهةٌ
    و الروح سهمي و الأفلاك نشّابُ

    أَبْكِي وَأَطْرُقُ بَابَ الذِّكْرَيَاتِ سُدَىً
    لَمْ يَفْتَحُوا فَاسْتَحَى مَنْ دَمْعِيَ البَابُ
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الإثنين أكتوبر 26, 2009 1:14 pm

    الليلُ يسألُ من أنا

    أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ

    أنا صمتُهُ المتمرِّدُ

    قنّعتُ كنهي بالسكونْ

    ولففتُ قلبي بالظنونْ

    وبقيتُ ساهمةً هنا

    أرنو وتسألني القرونْ

    أنا من أكون?

    والريحُ تسأل من أنا

    أنا روحُها الحيران أنكرني الزمانْ

    أنا مثلها في لا مكان

    نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ

    نبقى نمرُّ ولا بقاءْ

    فإذا بلغنا المُنْحَنى

    خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ

    فإِذا فضاءْ!

    والدهرُ يسألُ من أنا

    أنا مثلهُ جبّارةٌ أطوي عُصورْ

    وأعودُ أمنحُها النشورْ

    أنا أخلقُ الماضي البعيدْ

    من فتنةِ الأمل الرغيدْ

    وأعودُ أدفنُهُ أنا

    لأصوغَ لي أمسًا جديدْ

    غَدُهُ جليد

    والذاتُ تسألُ من أنا

    أنا مثلها حيرَى أحدّقُ في ظلام

    لا شيءَ يمنحُني السلامْ

    أبقى أسائلُ والجوابْ

    سيظَل يحجُبُه سراب

    وأظلّ أحسبُهُ دنا

    فإذا وصلتُ إليه ذابْ

    وخبا وغابْ

    " نازك الملائكة " ..
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الإثنين أكتوبر 26, 2009 1:18 pm

    عاشقة في الربع الخالي من حبك


    لماذا تذكّرني صورنا العتيقة بالبكاء؟

    لماذا تذكّرني بطاقات السفر بالذبحة القلبية؟

    لماذا يذكّرني المطر في المطارات بيدَيّ جدتي

    المخضبتين بالدعوات والياسمين والحنّاء؟

    لماذا تذكّرني كلمة وداعاً بصوت سقوط المقصلة؟

    لماذا تذكّرني عيناك بالياسمين وصوتك بالميجانا والعتابا؟

    لماذا يذكّرني قلقك بامتحانات البكالوريا؟

    لماذا تذكّرني قهقهتك بصهيل أحصنة برية؟

    لماذا تذكّرني المطاعم الفاخرة في الغربة ببرادات الجثث؟

    لماذا تذكّرني ناطحات السحاب بمصحات المجانين؟

    لماذا يذكّرني التلفزيون بالكلاب المرفهة وحبوب منع الحمل؟

    لماذا يذكّرني حبك ببكاء الأطفال اللقطاء على أبواب الأديرة؟

    ***

    حين أموت لا توسِّخوا الأشجار بالبكاء.

    دعوني أمضي بهدوء قلم همس أسراره حتى نقطة الحبر الأخيرة فيه.

    حين أموت، اكتبوا على قبري: هنا ترقد غلطة مطبعية

    لم تسقط سهواً بل سقطت (صحواً)..

    وكانت أكثر صدقاً من بقية السطور!

    حين أموت انقشوا على قبري رسم بومة.

    بعد أن يمضي المشيعون ويهبط الظلام، ستغادر البومة رخامها وتحلّق

    من جديد في فضاءات الليل الدمشقي بعينين واسعتين مزروعتين

    بالدهشة أبداً.

    وستهمس البومة: سأظل أحبك يا دمشق...


    " غادة السمان " ..
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الإثنين أكتوبر 26, 2009 1:21 pm

    | عاشقة تحت المطر |


    أحدّق في المطر وهو يلتهم النافذة،

    والليل يتدفق نهراً من الظلال...

    أحدّق... كما أفعل منذ ألف عام،

    وللمرة الأولى.. أرى الأشباح بوضوح تام

    وهي تتابع حياتها خارج الغرف الموصدة على الصدأ...

    أفتح النافذة، وأمد يدي إليها

    فتضمها - بأصابعها الدخانية - بحنان...

    وأمضي معها إلى غابة المجهول

    نتسامر بحكايا ما وراء المألوف..

    آه كيف قضيت عمري كالحمقى

    أخاف من الأشباح، وهم مفتاح الليل

    و "كلمة السر"؟...


    " غادة السمان "
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الجمعة أكتوبر 30, 2009 5:03 pm

    على شفة الدرب اجلس حرفا
    تنصل من بين كل الكلام
    أراقب
    كيف تدور ظلالك بين الحدقْ
    على شفة الدرب أفق أنا
    أشاهد في ساعة للتأمل كيف يذوب بكفي الغسقْ
    تململ ماء الصباح وغادر خد الورود
    فمازج دمعي
    وحط على منحنى الضلع برد الهوى
    فعرفني الفجر ما رجفات القلقْ
    سرابٌ وضفةُ نهرٍ
    لست احمل إلا النياشين آثار أقدامهم
    فوق طينك يا جلد…
    أرجوحةٌ صدأ اللعب فيها فؤادي
    وجف من الأمنيات الرمقْ
    يطنُّ برأسي ألف عتاب
    وكلُّ عتاب كأن الزلازل قد أرضعته
    وقد لقنته لآخر ما فيه من كلمات الجنون
    جنونٌ يدور بدولاب عقلي
    ويأكل من عصبي في شبقْ
    لماذا؟
    ومن أين؟
    هل ممكنٌ؟؟
    كيف؟
    واكتب اكتب
    حتى تفر من الوجع المفرداتُ
    فما يتحمل سوطَ التعاتب جسمُ الورق ْ

    أعاتب من؟
    ومن سوف يلبس ثوب الكلامْ
    أعاتب ذاك الزمان المعلق بالحبل
    أم اندب الحظ في لحظة الانهزامْ
    ويأكل ملح الدموع الحزينة شكلي
    ولا أحد
    هاهنا… معي غير ظلي
    يلملم من بقع الدمع إنسان ما بعد عهد الحطامْ
    فكيف سأخلع وجهاً تجذّر بالنخل
    هل سوف اقدر أن اخلع السعف عن وجنتيّ
    وانتف من فروة الرأس ريش الحمامْ

    أعاتب من؟
    وعصّابة الحزن سوداء مثل الكوابيس
    مثل الليالي الطويلة من غير حبٍ
    ومن دون أي اهتمام بمعناك
    ما أنت؟

    ما قد خسرت من الدمع
    كم حسرةً عمرك الآن؟
    كم صار ينبض قلبك
    خمسين؟ ستين؟
    سبعين همهمة بالدقيقة؟
    ماذا ستأكل منك الوساوس حين يحل عليك الظلامْ

    وحيداً
    أرقّع بالضوء ظلمة روحي
    وكم قمراً ظالماً في دمي يشتلُ
    وكل المسافات تطوى بليل
    وفي الليل كل الأساطير تصحو
    وتنمو الخرافة فوق الشفاه
    ويبدأ بالظن ظنك فيك
    فيطويك ليل هنا أطولُ…
    وحيدا
    يعوم بمائك وجهُ النجوم على معزلٍ
    وكم شاعراً ينجب المعزلُ

    وماذا أطارد غير الخيال
    فارسم أمنية هاهنا
    وازرع أمنية ها… هناك
    فيحصدني وجعٌ مهملُ
    وحيداً
    وكلُّ انعتاقٍ لقلبك من عشقه كذبٌ…
    و إلا
    فماذا تفسر رعشةَ جلدك حين يقول اسمَها بلبلُ
    واهربُ
    إني سكنت المحطات
    حتى تآخى مع الريح قلبي
    وهذي المعاول حطمتها لم ينثلم إصبعا في جدار المنافي
    وقد كان يكفي عويل القوافي
    لتقفز كل المسامير من باب صبري
    ومازلت اجهل
    كيف برغم التصحر في جبهتي…
    ينمو على شفتي السنبلُ
    ومن سوف يدري؟!
    لعل المساء الجديد يعود بشكل جديد
    فأدري


    مسار رياض
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الأحد نوفمبر 01, 2009 8:45 am

    يا صاحب سجني نبئني
    ما رؤيا مأساتي هذي
    فأنا في أوطان الخير
    ممنوع منذ الميلاد من الأحلام
    و أنا اسقي ربي خمرا بيدي اليمنى
    واليسرى تتلـقى أمرا بالإعدام


    " أحمد مطر "
    avatar
    أيلول
    ::المراقبة والأشراف::

    عدد المساهمات : 114
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    العمر : 27

    رد: [ عَبَقُ الذَّاكِــرَة .. ~

    مُساهمة من طرف أيلول في الأحد نوفمبر 01, 2009 8:47 am

    أحيا كعصفور الخريف .. بلا ريش ؛ بلا عشّ ، بلا فنن
    أقتات أوجاعي و أعزفها.. و أشيد من أصدائها سكني
    و أتيه كالطيف الشريد بلا.. ماض ؛ بلا آت ، بلا زمن
    و بلا بلاد : من يصدّقني ؟ .. إنّي هنا روح بلا بدن
    من ذا يصدّق أنّ لي بلدا .. عيناه من حُرَقي و لم يرني ؟

    عبد الله البردوني

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 2:43 am